سعيد بوخليط بين الفلسفة والأدب

مع الأفضل،..

من أجل الأفضل...

introimage

عن دار الحامد للنشر والتوزيع بالعاصمة الأردنية عمان، صدر عمل جديد للباحث المغربي سعيد بوخليط، أستاذ بالتعليم الثانوي، تحت عنوان: بين الفلسفة والأدب، دراسات وسير، 

كما يظهر المنحى الثنائي لعتبة التسمية، هي مقاربة تأرجحت على امتداد قسمين من الفلسفة إلى الأدب أو العكس، ثم هناك جانب، انصب على المتابعة البحثية لبعض القضايا الأدبية والفنية، وآخر التقط مناحي من المسار البيوغرافي لبعض الأعلام الثقافية العربية والغربية، كي نستشف على ضوئها تأويلات ممكنة لنصوصهم وإرثهم النظري.

عديدة المفاهيم والسياقات، التي تجاذبت أطراف السجال بين طيات هذا الكتاب، بمحوريه الدراسات والسير، قدر تعدد وتباين وتنوع المرجعيات وكذا حقول الاشتغال المعرفية، عند الأدباء والفلاسفة، الذين أثثوا صفحاته. أذكر، على سبيل التمثيل:توفيق الحكيم، الطيب صالح، أحلام مستغانمي، جيل دولوز، محمود درويش، مارسيل خليفة، طه حسين، محمد مندور، ألفريد نوبل، عبد الرحمن منيف، لوي ألتوسير، ابن خلدون، عبد الرحمن بدوي وجاك ديريدا… .

أما القضايا التي انصب عليها اهتمام الكتاب، فقد تطرقت من بين أشياء أخرى، إلى:طبيعة سريان مفهوم الهجرة في الأدب العربي المعاصر، وماهية الأدب عند دولوز، وتجليات التجربة الفلسفية عبر ممكنات الجسد والسؤال والموت، والتداخل المفصلي بين الشعر والعلم، وكيفية تمثل مجموعة من الفلاسفة للمرأة، والمنطلقات المفهومية والمنهجية لدى مؤسسي المنهج التاريخي في الأدب العربي، ونوعية الأرضية الجمالية التي أقام فوقها الثنائي المتفرد درويش-مارسيل خليفة، والوضع الراهن مؤسساتيا وإنتاجيا للترجمة العربية، واستحضار المناخ الاستتيقي لرواية فدان الجمل بشخوصه ومتوالياته، والانحرافات التي شابت تاريخ جائزة نوبل ضدا على وصية مؤسسها، وتوثيق عبد الرحمن منيف ضمنيا لمحطات تاريخ العراق الحديث عبر تذكره لمراحل حافلة من حياته الشخصية فكريا وسياسيا، وملابسات قتل الفيلسوف ألتوسير لزوجته إيلين يوم 16نوفمبر1980جراء إصابته بحالة جنون حادة، والموقف الرجعي لابن خلدون الذي أبان عنه خلال حصار تيمورلنك لدمشق كما كشفت عنه مسرحية "منمنمات تاريخية" لعبد الله ونوس، ثم متابعة لأسرار الصرح العلمي الضخم المشيد من طرف الكبير عبد الرحمن بدوي بعصامية نادرة، وأخيرا تجميع الباحث الفرنسي "بينوا بيترز"لخيوط أول سيرة ذاتية تهم حياة جاك ديريدا أحد أكبر فلاسفة القرن العشرين .

إذن، يضاف كتاب بين الفلسفة والأدب دراسات وسير، إلى قائمة الإصدارات السابقة للباحث سعيد بوخليط، وهي:

  * غاستون باشلار: عقلانية حالمة. منشورات جريدة الآفاق المغربية، مراكش (2002).

  * غاستون باشلار: نحو أفق للحلم. دار أبي رقراق للنشر الرباط (2005)، تقديم، الباحثة  الأمريكية تريزا كاستيلاو ـ لاولس.

  * غاستون باشلار: بين ذكاء العلم وجمالية القصيدة. منشورات فكر، الرّباط (2009).

  * العقلانية النقدية عند كارل بوبر، (تقديم وترجمة). أفريقيا الشرق، الدار البيضاء، (2009).

*غاستون باشلار:نحو نظرية في الأدب .دار الفارابي.(لبنان).2011.

* غاستون باشلار بين العلم والأدب، دار إي-كتب (لندن)، 2013

*-غاستون باشلار مفاهيم النظرية الجمالية تقديم الناقدة السعودية رانية الشريف العرضاوي

عالم الكتب الحديث الأردن(2012).

*-نوابغ سير وحوارات. ترجمة وتقديم. عن منشورات جداول.(بيروت.لبنان).2012.

 

*قضايا وحوارات بين المنظور الأيديولوجي والمعرفي عن منشورات جداول(بيروت-لبنان) .2014

من أفكار الكاتب

إمساك الحاكم العربي بالمفاصل الرئيسة للدولة، يجعل الجمهور أكثر اقتناعاً بضعفه، وبعدم قدرته على إحداث أية تأثيرات مهما كانت طفيفة في توجهات السلطة وسياساتها.

فايز سارة (العرب وتحديات القرن الواحد والعشرين)

ليس من قبيل المصادفة أن تنتهي اغلب الدراسات الفاحصة للأدب العبري الى أن "التجربة الحربية" هي زاوية الارتكاز  والدرس في شتى جوانب النشاط الإنساني في اسرائيل.

السيد نجم (الطفل والحرب في الأدب العبري)

 

الدولة كائن حي قابل للنمو، وهذه القابلية تدفع به على الدوام، للنمو على حساب الدول أو الدويلات المجاورة، ولو اضطره ذلك الأمر الى الاستخدام الدائم لوسيلة الحرب.

عبد العظيم محمود حنفي (الشرق الأوسط: صراعات ومصالح)

 

علم الاجتماع السياسي هو علم السياسة في محاولته تطوير مقولاته ونظرياته ومناهجه ليصبح أكثر قدرة على مداناة الظواهر السياسية انطلاقا من الواقع الاجتماعي وليس اعتمادا على تنظيرات مستوردة.

ابراهيم أبراش (علم الاجتماع السياسي)

 

E-KUTUB LTD شركة بريطانية مسجلة برقم: 7513024

جميع الحقوق محفوظة، وتشمل التصاميم والكتب المعروضة والبرامج المستخدمة، وهي خاضعة لاشراف مكتب قانوني.