خير جليس، وخير مكان

مع الأفضل،..

من أجل الأفضل...

introimage

الكتاب خير جليس في الزمان. ولكن ماذا بشأن المكان؟

إي – كتب هي أول ناشر ألكتروني عربي يوفر الحماية للكتب الحديثة، بما يضمن للكاتب عدم تداول كتابه بطريقة غير مشروعة، نسخا أو توزيعا، عبر أية وسيلة.

لقد بدأنا هذا العمل منذ عام 2010، يوم كان لا يستطيع الكاتب أن يثق بقيمة النشر الألكتروني، لأن كتابه، كالكثير من الكتب المتداولة بالفعل، سوف يفقد قيمته المادية، بفضل النسخ والارسال عبر الإيميل.

نحن نستعين الآن بشركة بريطانية متخصصة بتوفير ما يسمى "DRM" أو )ديجيتال رايتس مانجمنت(، لضمان عدم نسخ الكتب بطريقة غير مشروعة.

***

إي – كتب، على الضد حتى من أمازون وضعت خياراتها منذ البداية على صيغة الـ"بي دي أف"، بدلا من أية برامج أخرى للكتب الألكترونية مثل "إي بوب" epub.

لقد فعلنا ذلك لأسباب لا تتعلق بطبيعة اللغة العربية وحدها، بل أيضا لان البرامج الأخرى لم تكن، وما تزال، غير مؤهلة لقبول الجداول والرسوم الإيضاحية والروابط.

وكانت إشارة على حسن الاختيار عندما اختارت غوغل بوكس (بعدنا) صيغة الـ "بي دي أف"، وعملت على تطوير نسخة مخففة منها وهو ما انتهى الى ظهور برنامج غوغل ريدر الذي يوفر ميزات اضافية لتلك الصيغة. (قلنا لأنفسنا "ضع قدمك على قدم السعيد، تسعد").

***

أي -كتب تنشر الكتاب الورقي لصالح المؤلف وتحت إشرافه.

يظل الكتاب الورقي ذا قيمة معنوية كبيرة في نظر المؤلف، ومحيطه الاجتماعي، كما في نظر الكثير من القراء أيضا. ولهذا السبب أنشأنا سبيلا يمكننا من طباعة كميات محدودة من الكتب الورقية. من ناحية لتلبية طلب شخصي او محلي من جانب المؤلف، ومن ناحية أخرى لجعل النسخة الورقية متاحة لمن يطلبها من القراء. ولكي لا تتراكم الكتب فوق بعضها دون طائل، فان الطباعة تكون على قدر الطلب فقط. وفي المتوسط فان كلفة طباعة النسخة من كتاب بحجم 200 صفحة، قد تصل الى 7 جنيهات استرلينية. الكاتب يستطيع ان يحدد أي سعر، ويطلب اي عدد من النسخ، ليعرضها في أي مكان، او ليرسلها لمن يدفع له ثمن الكتاب. ويمكننا ان نوفر وسيلة للدفع الألكتروني، ونطلب من المؤلف أن يرسل (أو يرخص لنا أن نرسل) نسخة من كتابه. وندفع له كل الفرق بين الكلفة الأساسية وبين سعر الكتاب.

***

أي – كتب هي الناشر العربي الأول، والوحيد حتى الآن، الذي يضع حقوق المؤلف فوق حقوقه.

منذ البدء قلنا أننا سنكون أول ناشر يمنح الكاتب 70% من سعر الكتاب عن كل نسخة يتم بيعها منه. وعندما انتهينا الى تبني الفلسفة القائلة "نحن ناشر معرفة، لا تاجر كتب" فقد آثرنا أن نترك كل حقوق المبيعات الى المؤلف، بل وأن نتخلى حتى عن البيع عن طريقنا، مكتفين بالاعتماد على نافذتين لا ثالث لهما: غوغل بوكس (لتغطية معظم أرجاء العالم)، والكاتب نفسه لتغطية سوقه المحلي.

ونحن في موقف اخلاقي أفضل من غوغل نفسها التي تخصم لنفسها 48% من قيمة الكتاب. لاننا نترك للكاتب خيار أن يبيع كتابه بنفسه في سوقه المحلي، مقابل كلفة المفاتيح التي نسددها بدورنا الى الشركة التي تتولى توفير تلك المفاتيح.

***

إي- كتب هي الناشر الوحيد الذي لا يكلف المؤلف شيئا لقاء العمل على حماية وتسجيل وإعداد وتصميم ونشر كتابه الألكتروني.

نحن لا نطلب من المؤلف مالا، بل نتحمل كل تلك التكاليف، بقصد الخروج من الدائرة الشيطانية التي ما يزال يفرضها الناشر التقليدي، الذي يجبر المؤلف "على أن يدفع له ثمن الورق" لكي ينشر له كتابه.

بالنسبة للكتاب الألكتروني، ليس هناك ورق على أي حال.

***

إي- كتب كانت أول ناشر عربي ينظر الى المستقبل، ويضحي من أجله قبل أن تتضح عوائده.

نحن نعرف أن السوق الألكترونية لم تنشأ في العالم العربي بعد. فلكي تكون السوق سوقا فعليا، يجب أن تتوفر آليات ووسائل دفع الكترونية (مثل الكريدت كارت). وهذه الوسائل ما تزال غير متوفرة على نطاق واسع.

ولكن كان لابد لأحد ما أن يبدأ، وأن يرسي الأساس التقني (وبالنسبة لنا الأخلاقي أيضا) لكي نلاقي المستقبل ونحن على أتم التأهيل. ولقد انفقنا الكثير من الوقت والجهد والمال من أجل أن نبني منصة للقاء سيأتي حتما.

***

ماذا نفعل؟

لقد نشرنا حتى الآن، عشرات المؤلفات لحشد من خيرة الكتاب العرب. وما يزال بوسعنا أن ننتج 50 كتابا جديدا كل عام.

ومن أجل تنمية سوق القراء الألكترونية، فقد قمنا ببناء أول وأكبر مكتبة عربية مجانية يمكن الدخول اليها عبر جميع الوسائل، بما فيها اجهزة الهاتف المحمول الحديثة.

ومن أجل الدخول الى المكتبة، لا يحتاج القارئ أكثر من رابط. مما يجعل حمل آلاف الكتب أخف من جناح الفراشة على أي جهاز.

وعلى الرغم من أنه يمكن للقارئ أن يقوم بتنزيل أي كتاب للاحتفاظ به، فنحن نقول: المكتبة موجودة ومفتوحة وهي ستظل هناك الى ما لا نهاية، مما يجعل القارئ في غير حاجة الى تحمل عبء حملها على أي جهاز.

مكتبة إي-كتب لا تعرقل الوصول الى كتبها بإعلانات، ولا تجبر القارئ على تنزيل برامج ليس في حاجة اليها، وليس هناك ما يجبره على الانتظار أكثر من سرعة الانترنت لديه، كما أن الكتب محمية من قبل غوغل بوكس، مما يجعلها آمنة من كل فيروسات محتملة.

يكفي الضغط على إسم الكتاب، والكتاب سيفتح. ويظل مفتوحا حتى ولو انقطعت دائرة الانترنت.

وفضلا عن آلاف الكتب، الموجودة الآن، فان مكتبة إي-كتب تضيف أكثر من 50 كتاب مجاني جديد كل اسبوع. وكلها قابلة للتحميل. ومن مجلد (أحدث الإضافات) يمكن العثور على كل ما نقوم باضافته من الكتب، على إمتداد العام. وهو ما يعني انه سيكون لديك نحو 2500 كتاب مجاني كل عام.

وهناك ما لا يقل عن 100 الف كتاب تنتظر أن يتم ادراجها في المكتبة المجانية.

وبهذا فاننا سنجعل كل انسان قادرا على أن يقول أنه يحمل معه كل تلك الكتب ويطالها من أينما يشاء، أنّى يشاء.

***

الى ماذا نتطلع؟

في سوق محدودة، نتطلع الى أن نمنح المؤلف خيارا بأن نشتري منه حقوق كتابه، بدلا من انتظار السوق حتى ينضج.

نتطلع الى أن تكون إي-كتب، بنموذجها الأخلاقي قبل التقني، محورا يلتف حوله أكبر حشد ممكن من الكتاب والمؤلفين والناشرين العرب.

نتطلع الى أن نقوم بحملة اعلانات على امتداد العالم العربي تسمح بتحويل إي-كتب الى منصة رئيسية لتداول الكتب.

نتطلع الى أن نوفر للناشرين الآخرين الوسيلة والإمكانية لحماية وتداول كتبهم عبرنا، من دون مقابل، لنقدم التأكيد على أننا مؤسسة ثقافية لا تجارية.

نتطلع الى أن تتوفر لدينا الإمكانيات لتوسيع قائمة الكتب المجانية المدرجة في مكتبتنا المجانية.

نتطلع الى ضمان تنقية وإعادة تأهيل وإدراج كل كتب التراث العربي وتحويلها الى كتب ألكترونية، لكي تنتسب الى آليات وتقنيات المستقبل، ولحفظها من الضياع.

نتطلع الى مسح كل المكتبات العربية من أجل ادراج كتبها ضمن قائمة الكتب المجانية لنكون مكتبة عملاقة مفتوحة للجميع.

نتطلع الى أن تتوفر لنا الامكانيات لكي نمنح القارئ خيارا بشراء "أجهزة قراءة"، مثل آي باد، تحمل كل كتبنا معها.

نتطلع الى أن نجعل أمة "اقرأ"، تقرأ بالفعل، وتعود لتطلب العلم "ولو كان في الصين".

نعرف في الوقت نفسه أن ما نقوم به كبير ومتعدد الأوجه وواسع الأفق وهو عمل مؤسسي ضخم وليس عملا من تضحيات وجهد أفراد.

ولكنه جسر للمستقبل، كان وما يزال يستحق أن نغذ السير عليه.

من أفكار الكاتب

إمساك الحاكم العربي بالمفاصل الرئيسة للدولة، يجعل الجمهور أكثر اقتناعاً بضعفه، وبعدم قدرته على إحداث أية تأثيرات مهما كانت طفيفة في توجهات السلطة وسياساتها.

فايز سارة (العرب وتحديات القرن الواحد والعشرين)

ليس من قبيل المصادفة أن تنتهي اغلب الدراسات الفاحصة للأدب العبري الى أن "التجربة الحربية" هي زاوية الارتكاز  والدرس في شتى جوانب النشاط الإنساني في اسرائيل.

السيد نجم (الطفل والحرب في الأدب العبري)

 

الدولة كائن حي قابل للنمو، وهذه القابلية تدفع به على الدوام، للنمو على حساب الدول أو الدويلات المجاورة، ولو اضطره ذلك الأمر الى الاستخدام الدائم لوسيلة الحرب.

عبد العظيم محمود حنفي (الشرق الأوسط: صراعات ومصالح)

 

علم الاجتماع السياسي هو علم السياسة في محاولته تطوير مقولاته ونظرياته ومناهجه ليصبح أكثر قدرة على مداناة الظواهر السياسية انطلاقا من الواقع الاجتماعي وليس اعتمادا على تنظيرات مستوردة.

ابراهيم أبراش (علم الاجتماع السياسي)

 

E-KUTUB LTD شركة بريطانية مسجلة برقم: 7513024

جميع الحقوق محفوظة، وتشمل التصاميم والكتب المعروضة والبرامج المستخدمة، وهي خاضعة لاشراف مكتب قانوني.