الخويلدي بين مدنية الإسلام وعولمة الإرهاب

مع الأفضل،..

من أجل الأفضل...

introimage

اصدارات اي كتب

اصدارات اي كتب

قلائل هم أولئك الذين أمكنهم أن يجعلوا من الفلسفة جزءا من حياة الناس. والدكتور زهير الخويلدي واحد من من أقل القليل الذي جعل من الفلسفة متعة خالصة من متع الأدب. بلغته السهلة، وتناوله السلس، ومقارباته التي تمس أوجه الحياة الملموسة، تمكن هذا المفكر البارز من أن يجعل الفلسفة منارة حقيقية تضيء الطريق لملايين الناس.

الفلسفة لم تعد، بفضل هذه المقاربة الحيوية، مشروعا نخبويا، لا يفهمها إلا أولئك الذين يفهمون (أو لا يفهمون) اللغة الملتبسة. إنها أداة تفكير، سهلة.

والسهولة إنما تنم عن فهم عميق. فالمرء كلما كانت لغته أوضح، كلما كانت الفكرة التي تعبر عنها تلك اللغة أوضح.

والمؤلف رجل فكر غارق بأدواته. وكلما ذهبت في قراءته الى مسافة أبعد، كلما عثر على المزيد من الثراء. وثراؤه الخاص يغتني بثراء الآخرين، ويحول مناراتهم الى قنوات ضوء باهر تنير النفق الذي نحن فيه.

وفي هذا الكتاب الذي يحلل فيه الخويلدي ظاهرة الإرهاب في وجهها العولمي، والتحدي الذي تشكله للطبيعة المدنية للإسلام، فانه أضاف جهدا استثنائيا بحق لفهم تلك الظاهرة ولوضعها في سياق أبعد كثيرا من المألوف المتداول.

إنها ظاهرة للتأمل. ومعالجتها تتطلب مواجهة فكرية حقيقية شاملة، وبحثا دقيقا عن أسئلة ما تزال بعيدا عن الوصول الى أجوبة مقنعة.

وسط الكثير من تلك الأسئلة، هنا بعض مما يمكن العثور على تصورات بشأنها: "من يحكم العالم اليوم؟ وما هو العصر الجديد الذي تسير إليه العولمة؟ وماذا تشبه هذه الحروب الجديدة التي تخوضها الجماعات والدول؟ وما المقصود بالجهاد؟ هل ستظل الديمقراطية سياسية معتمدة في القرن الواحد والعشرين؟ لماذا تزداد الفوارق الاجتماعية؟ ما العمل أمام انقسام المجتمعات إلى قسمين: أغنياء وفقراء؟ وكيف يمكن الترفيع في معدلات التنمية والتطور؟ وهل مازال الشغل هو مصدر الإنتاج والثروة؟ كيف يمثل اقتصاد التقاسم محاولة من الرأسمالية لتجاوز انتقاداتها وتجديد نفسها؟ وأي إنسانية لعصرنا؟ من أين أتى الانسان؟ وما هي طبيعة الكائن البشري؟ فيم يختلف عن طبيعة الكائن؟ وهل يوجد العالم بالفعل خارج ذواتنا؟ ومن أين أتت اجتماعية الانسان؟ وما هو محرك التاريخ البشري؟ وما مصدر اللغة؟ وكيف تتكون الأفكار؟ هل الدين أصل الاغتراب؟ ومن أين تنحدر القيم الأخلاقية؟ وما طبيعة الحقيقة؟".

شيئا فشيئا، سوف يجد القارئ تناولا مختلفا لقضية الإرهاب. هذا أولا. ثم أنه سوف يكتشف وجها للفلسفة أكثر إنسانية، وأعمق دلالة، وأقرب الى الحياة. هذا ثانيا. ثم أنه سوف يتعرف، من جديد، على كاتب مبدع، ومفكر أصيل، ومثقف جدير بكل احترام.

(....ألكترونيا وعلى ورق أيضا)

من أفكار الكاتب

إمساك الحاكم العربي بالمفاصل الرئيسة للدولة، يجعل الجمهور أكثر اقتناعاً بضعفه، وبعدم قدرته على إحداث أية تأثيرات مهما كانت طفيفة في توجهات السلطة وسياساتها.

فايز سارة (العرب وتحديات القرن الواحد والعشرين)

ليس من قبيل المصادفة أن تنتهي اغلب الدراسات الفاحصة للأدب العبري الى أن "التجربة الحربية" هي زاوية الارتكاز  والدرس في شتى جوانب النشاط الإنساني في اسرائيل.

السيد نجم (الطفل والحرب في الأدب العبري)

 

الدولة كائن حي قابل للنمو، وهذه القابلية تدفع به على الدوام، للنمو على حساب الدول أو الدويلات المجاورة، ولو اضطره ذلك الأمر الى الاستخدام الدائم لوسيلة الحرب.

عبد العظيم محمود حنفي (الشرق الأوسط: صراعات ومصالح)

 

علم الاجتماع السياسي هو علم السياسة في محاولته تطوير مقولاته ونظرياته ومناهجه ليصبح أكثر قدرة على مداناة الظواهر السياسية انطلاقا من الواقع الاجتماعي وليس اعتمادا على تنظيرات مستوردة.

ابراهيم أبراش (علم الاجتماع السياسي)

 

(طريقك الى النشر....)

E-KUTUB LTD شركة بريطانية مسجلة برقم: 7513024

جميع الحقوق محفوظة، وتشمل التصاميم والكتب المعروضة والبرامج المستخدمة، وهي خاضعة لاشراف مكتب قانوني.

The First Arabic e-Books Publishers

Emails: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. .Website: www.e-kutub.com

UK Office: 28 LINGS COPPICE, LONDON SE21 8SY

Germany office: LindenStraße 22, 55758 Bruchweiller, Rheinland-Pfalz

7941146080(Tel: (0044)(0)2081334132, (0044)(0